قضية نافالني : الإتحاد الأوروبي يقر عقوبات على مقربين من بوتين

قضية نافالني : الإتحاد الأوروبي يقر عقوبات على مقربين من بوتين

Waleed
اخبار اليوم

في سريع وغير متوقع وقوي من طرف الإتحاد الأوروبي بعد تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني في شهر أغسطس آب الفارط ، تم فرض عقوبات اليوم الخميس 15 أكتوبر تشرين الأول على مسؤولين روس كبار قريبين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وإعتبر الإتحاد الأوروبي أن “طباخ بوتين” وهو يفغيني بريغوجين رجل الأعمال الروسي الذي يدير شركة المطاعم والتي تعمل لصالح الكرملين قام بدعم شركة “فاغنر” الخاصة  ، والتي تقوم بأنشطة على الصعيد العكسري ما سبب تقويضا للسلم في ليبيا.

وأشارت الصحيفة الرسمية للإتحاد الأوروبية أن التكتل طال ستة روس وأحد مراكز الأبحاث الحكومية بعد ضغط فرنسي ألماني ، وهي بلدان تم معالجة المعارض الروسي فيها بعد إنهياره على متن إحدى الرحلات القادمة من سيبيريا.

وفي سياق متصل ، قامت الحكومة البريطانية بالإعلان عن تطبيقها للعقوبات المفروضة على مقربين من بوتين من طرف الإتحاد الأوروبي، وذلك في بيان لوزارة الخارجية البريطانية أشار إلى  تطبيق العقوبات على كيان وست أفراد لديهم علاقة بتسميم ومحاولة قتل نافالني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.