المستثمرون في أدوات الدين السعودي يترقبون أخر الإصدارات الحكومية في العام المالي الجاري

المستثمرون في أدوات الدين السعودي يترقبون أخر الإصدارات الحكومية في العام المالي الجاري

omar
اقتصاد

قالت صحيفة الاقتصادية السعودية أن المستثمرين في أدوات الدخل الثابت بالمملكة العربية السعودية، يترقبون آخر الإصدارات الحكومية السعودية للعام المالي الجاري، والتي سيتم الإعلان عنه خلال الساعات القليلة القادمة، وذلك قبل استعداد الكيانات الاقتصادية لإعداد البيانات المالية الخاصة بالعام المالي الجاري، المنتهي بنهاية شهر ديسمبر / كانون الأول للجهات المستثمرة.

ويستعد مستثمرو الأسواق الناشئة بما فيها المملكة العربية السعودية لإقفال دفاتر استثمارات العام المالي الجاري، إلا أن المستثمرين في أدوات الدخل الثابت الحكومية السعودية، يعلق في ذهنم العوائد القليلة التي شهدها العام المالي الجاري، مقارنة بالعام المالي 2017 و 2018، وهو ما يعد مؤشرا إيجابيا للاقتصاد السعودي خلال العام المالي الجاري.

وأوضحت البيانات الرسمية المتعلقة بالتفاصيل الفنية الخاصة بإصدار شهر نوفمبر، والتي نشرت على الموقع الالكتروني لوزارة المالية في جكومة المملكة العربية السعودية، أن المركز الوطني لإدارة الدين بالمملكة، نجح في ضغط الهوامش الائتمانية خلال فترة المزاد الهولندي، فيما يتعلق بشريحتي الصكوك الصادرة خلال شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، وذلك في أعقاب الطلب الكبير من قبل المستثمرين للحصول على تلك الصكوك.

تجدر الإشارة إلى أن حجم طلبات الاكتتاب الخاصة بصكوك شهر نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، كان قريبا من مستوى 1.6 مليار ريال سعودي، إلا أن جهة إصدار الصكوك رأت تقليل حجم الإصدار ليصل إلى مستوى 1.4 مليار ريال سعودي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.