مشروع قانون لمحاربة “الإنفصال الشعوري” في فرنسا

Waleed
اخبار اليوم
Waleed26 سبتمبر 2020آخر تحديث : السبت 26 سبتمبر 2020 - 6:48 مساءً
مشروع قانون لمحاربة “الإنفصال الشعوري” في فرنسا

وسط مخاوف من المسلمين في فرنسا ، من المنتظر أن يناقش البرلمان الفرنسي مشروع قانون لمحاربة “الرغبة في الإنفصال ” لبعض الجاليات ، وهو الأمر الذي سيجعل المسلمين مستهدفين دون غيرهم.

وكان النقاش العام في فرنسا قد طرح فيه موضوع “الإنفصال” ليفرض نفسه بقوة مع حديث عن قيم الجمهورية والعلمانية ، وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أول من إستخدم هذا المصطلح نهاية السنة الماضية ، في إشارة منه للجاليات الموجودة على الأراضي الفرنسية.

وكان الرئيس الفرنسي يحرص قبل أكثر من سنة على عدم إستهجان أي جالية أو الخلط ، إلا أن الخطاب الأخير له في ذكرى مرور قرن ونصف من إعلان الجمهورية ، إشتمل على تصريحات صريحة بعدم التسامح مع “الإنفصال الشعوري” عن الجمهورية بإسم الديانة أو الإنتماء للجالية.

وحسب المسؤولين الحكوميين في فرنسا ، فإن تعريف الإنفصال الشعوري هو رغبة مجموعة على تنظيم نفسها على هامش الجمهورية بإستخدام طرق عدائية.

وحسب التسريبات ، فإن على الجمعيات أن توقع على ميثال الإلتزام بالعلمانية ومحاربة الذين يتبنون أفكار تتضمن على قمع المرأة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.