المملكة والكويت تتفقان على إعادة استئناف انتاج النفط من المنطقة المحايدة من جديد

المملكة والكويت تتفقان على إعادة استئناف انتاج النفط من المنطقة المحايدة من جديد

omar
اقتصاد

اتفقت كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت الثلاثاء، الرابع والعشرين من ديسمبر / كانون الأول، على استئناف انتاج النفط من الحقول الواقعة في المنطقة المحايدة، وذلك عقب توقف عمليات الانتاج لمدة تخطت الثلاث سنوات، والتي كانت تبلغ قبل توقفها نحو 500 ألف برميل نفط يوميا، أي ما يعادل نحو 0.5 % من إجمالي إمدادات النفط في الأسواق العالمية.

وبحسب مصادر موقع العربية نت الإخباري السعودي، فإن عمليات استئناف انتاج خام النفط ستتم بشكل تدريجي، حيث سيعود معدلات الإنتاج إلى مستوياتها الكاملة بعد عدة أشهر.

تجدر الإشارة أن المملكة العربية السعودية ودولة الكويت يتقاسمان الإنتاج النفطي من حقول الوفرة والخفجي، والواقعين في المنطقة المحايدة.

وفي السياق ذاته، قالت وكالة الطاقة الأمريكية، أن معدلات المخزونات النفطية خلال اربع الأول من عام 2020 المقبل، قد تصل إلى مستويات 700 ألف برميل يوميا، وذلك على الرغم من التزام الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وروسيا، باتفاق خفض الإنتاج، الذي تم التوصل إليه خلال اجتماعات منظمة أوبك في وقت سابق من شهر ديسمبر / كانون أول الماضي.

وبحسب نتائج اجتماعات منظمة أوبك اليت عقدت خلال شهر ديسمبر / كانون أول الجاري، فإنه تم الاتفاق على خفض إضافي لإنتاج النفط، بنحو 500 ألف برميل يوميا، ليصل معدلات خفض انتاج النفط إلى 1.7 مليون برميل يوميا، بدلا من المعدل الحالي والذي يقف عند مستوى 1.5 مليون برميل يوميا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.